ذات صلة

جمع

الرئاسة التركية تسجل مستويات إنفاق قياسية.. أين سياسات التقشف من ترف أردوغان؟

رغم الأزمات الاقتصادية وسياسات التقشف في تركيا التي تفرضها...

الصحة النفسية والجسدية لليوغا: الفوائد الغامضة

اليوغا هي العنصر الذي يستخدم للعناية بالجسد والروح، فهي...

الرئاسة التركية تسجل مستويات إنفاق قياسية.. أين سياسات التقشف من ترف أردوغان؟

رغم الأزمات الاقتصادية وسياسات التقشف في تركيا التي تفرضها وتروج لها الحكومة، إلا أنه من الواضح أن الرئاسة بمنأى عن ذلك كله وتتبع أساليب الترف والرفاهية على أكمل وجه، غير آبهة بمعاناة الشعب والبلاد.

وهو ما كشفته بيانات رسمية عن نفقات قياسية للنفقات المغطاة للرئاسة التركية، رغم الأوضاع الاقتصادية المتدهورة، إذ أظهرت أرقام الإدارة العامة للحسابات التابعة لوزارة الخزانة والمالية بلوغ متوسط النفقات على أعمال المقاولة اليومية نحو 191 مليون ليرة، وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة “زمان” التركية.

وفي العام الماضي بلغت نفقات أعمال المقاولة نحو 70 مليار ليرة، بعدما سجلت 35 مليار ليرة خلال عام 2021، وشهد عام 2022 المنصرم أعلى مستوى في المخصصات المغطاة منذ عام 2004 الذي بدأ خلاله رصد نفقات موازنة الإدارة المركزية بشكل تفصيلي.

كما تشير أرقام الإدارة العامة للحسابات التابعة لوزارة الخزانة والمالية إلى بلوغ متوسط النفقات على أعمال المقاولة اليومية نحو 191 مليون ليرة.

وفي عام 2021 بلغت المخصصات المغطاة للرئاسة التركية نحو 2 مليار و714 مليون ليرة، إلا أنّ هذه النسبة ارتفعت إلى 3 مليارات و478 مليون ليرة خلال عام 2022.

وشهدت أيضاً نفقات الفوائد مستويات قياسية، فقد بلغت نفقات الفوائد خلال عام 2022 نحو 310 مليارات و803 ملايين ليرة، وهو ما يعادل إجماليها خلال العامين السابقين، إذ سجلت نفقات الفوائد 133 ملياراً و961 مليون ليرة خلال عام 2020، و180 ملياراً و850 مليون ليرة خلال عام 2021.

وخلال عام 2022 حطمت نفقات الإيجار الحكومي مستويات قياسية ببلوغها (21) ملياراً و(197) مليوناً و(661) ألف ليرة، بعدما بلغت (11) ملياراً خلال عام 2021، وأيضا حطمت نفقات الإيجار الحكومي مستويات قياسية ببلوغها (21) ملياراً و(197) مليوناً و(661) ألف ليرة.

وعلى الرغم من إصدار الحكومة التركية رسالة تعميمية للتقشف بالقطاع الحكومي، تضمنت حظر شراء وسائل نقل لغير الضرورة، فإنّ الحكومة أنفقت أكثر من مليار ليرة لشراء وسائل نقل جديدة، وبلغ إجمالي نفقات شراء وسائل النقل، البرية والجوية والبحرية، خلال عام 2022 نحو مليار و(351) مليون ليرة.

وبلغ إجمالي نفقات شراء وسائل النقل خلال الأشهر الـ (11) الأولى من العام الماضي نحو (589) مليون ليرة، غير أنّ شهر كانون الأول (ديسمبر) وحده شهد شراء وسائل نقل بقيمة (787) مليون ليرة.

ووردت مستحقات ودائع الليرة المؤمنة ضد تقلبات سعر الصرف ضمن النفقات القياسية، إذ بلغ إجمالي مستحقات الودائع خلال عام 2022 نحو (92) ملياراً و(538) مليون ليرة.

وفي وقت سابق، أكدت الصحيفة أنّ المخصصات الحالية لم تعد تكفي احتياجات الرئاسة التركية التي تسجل نفقات باهظة بإنشائها القصور الفارهة وشرائها سيارات وطائرات رئاسية وضمها الآلاف من الموظفين.
وأشارت إلى ارتفاع مخصصات الرئاسة التركية خلال عام 2022 من (3.8) مليار ليرة إلى (5.8) مليار ليرة، بإجمالي زيادة تجاوزت 50%.