ذات صلة

جمع

هل تختار إيران خليفة لخامنئي قريبًا؟.. رسالة تكشف الحقيقة

منذ وفاة الرئيس الإيراني الأسبق إبراهيم رئيسي في حادث...

بعد اتفاق غزة.. تقرير إسرائيلي يتحدث عن بناء حاجز مصري تحت الأرض.. ما التفاصيل؟

في ظل المساعي المكثفة للوصول إلى اتفاق الهدنة بقطاع غزة الفلسطيني، قررت حركة حماس التنازل عن أبرز شروطها، بينما اتخذت مصر خطوات أخرى مهمة لأهالي المنطقة.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي: إن “مصر بعثت برسالة إلى إسرائيل مفادها أنه إذا تم التوصل إلى اتفاق بشأن صفقة الرهائن ووقف إطلاق النار، فإن القاهرة ستعمل مع الولايات المتحدة للمساعدة في بناء حاجز تحت الأرض عالي التقنية لمنع تهريب الأسلحة إلى غزة”.

وأضافت: أن “العمل على الجدار يمكن أن يبدأ بمجرد الأيام الأولى للهدنة المحتملة”.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، عن الشروط التي وضعها بنيامين نتنياهو للصفقة المنتظرة مع حركة حماس، منها أن أي اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة يجب أن يتيح لإسرائيل مواصلة القتال حتى تحقق أهداف الحرب.

كما تم الاتفاق على أن يمنع تهريب الأسلحة إلى حماس عبر الحدود بين غزة ومصر، ويجب ألا يسمح لآلاف المسلحين بالعودة إلى شمال غزة، وأن إسرائيل ستعمل على إعادة أكبر عدد من الرهائن الأحياء.

وقال قيادي في حماس لوكالة فرانس برس الأحد: إن الحركة وافقت “أن تنطلق المفاوضات” حول الرهائن “من دون وقف إطلاق نار” دائم.

وذكّر المسؤول – طالبًا عدم الكشف عن هويته-، بأن “حماس كانت في السابق تشترط أن توافق إسرائيلعلى وقف كامل لإطلاق النار بشكل دائم” لتخوض مفاوضات حول الرهائن، وأضاف “هذه الخطوة تم تجاوزها، حيث أن الوسطاء تعهدوا بأنه طالما مفاوضات الأسرى مستمرة، يستمر وقف إطلاق النار”.

وتابع: “حماس تراجعت عن شرطها الخاص بالوقف الدائم لإطلاق النار، حيث وافقت أن تنطلق المفاوضات من دون وقف النار” الدائم.

وقال مسؤولون: إن إسرائيل عارضت بشدة في السابق مطالب حماس بوقف دائم لإطلاق النار.

وذكرت قناة القاهرة الإخبارية المصرية، الأحد، نقلا عن مصدر رفيع المستوى، أنه من المتوقع أن يزور مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية وليام بيرنز القاهرة هذا الأسبوع لإجراء محادثات بشأن وقف إطلاق النار في غزة.

وقال المصدر: “من المتوقع أن يتوجه رئيس السي.آي.إيه إلى القاهرة هذا الأسبوع للمشاركة في المفاوضات بشأن صفقة الأسرى وإنهاء الحرب المستمرة منذ تسعة أشهر في قطاع غزة”.

وقال مصدر مطلع – في وقت سابق-: إن بيرنز سيسافر أيضًا إلى قطر هذا الأسبوع، وأضافت القاهرة الإخبارية: أن مصر ستستقبل أيضًا وفدًا إسرائيليًا هذا الأسبوع.