ذات صلة

جمع

ما هي آخر تطورات خروج التحالف الدولي من العراق؟

منذ سنوات وتتواجد القوات الأمريكية بالعراق مما يخلق أزمات...

داعش يجبر الآلاف في موزمبيق على النزوح.. تفاصيل انتشار الإرهاب في إفريقيا

أزمة ذيوع الإرهاب في إفريقيا انتشرت بشدة مؤخرًا، ومع...

في زيارة عمل.. “زيلينسكي” يبحث مع ولي العهد السعودي تطورات أزمة الحرب مع روسيا

في زيارة هامة إلى المملكة العربية السعودية، لبحث أوجه...

حسابات امريكية.. هل ستوقف اسرائيل العمليات في غزة خلال شهر رمضان؟

حرباً مستمرة منذ أكتوبر الماضي في 2023، حيث بدأت...

اتفاق بين إسرائيل وحماس.. ما أبرز بنوده؟

اتفقت الحكومة الإسرائيلية وحركة المقاومة الفلسطينية حماس، على وقف لإطلاق النار في غزة لمدة أربعة أيام على الأقل للسماح بدخول المساعدات والإفراج عن 50 رهينة على الأقل احتجزتهم حماس مقابل إطلاق سراح ما لا يقل عن 150 فلسطينيا مسجونين في إسرائيل.
ولاقت الهدنة الأولى في الحرب الوحشية المستمرة منذ ما يقرب من سبعة أسابيع، والتي تم التوصل إليها بعد مفاوضات، ترحيبا في جميع أنحاء العالم باعتبارها علامة على التقدم الذي يمكن أن يخفف معاناة المدنيين في غزة ويعيد المزيد من الرهائن الإسرائيليين إلى الوطن.
وقالت إسرائيل إنه من الممكن تمديد وقف إطلاق النار لفترة أطول إذا تم إطلاق سراح المزيد من الرهائن.
واحتجزت حماس نحو 240 رهينة عندما اجتاح مسلحون بلدات جنوب إسرائيل يوم 7 أكتوبر، وفي السابق، أفرجت حماس عن أربعة فقط.
ومن المتوقع الإعلان عن الموعد الرسمي لبدء الهدنة خلال 24 ساعة، على أن يتم إطلاق سراح الرهائن الأوائل يوم الخميس.
وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه سيتم إطلاق سراح 50 امرأة وطفلا على مدى أربعة أيام بمعدل لا يقل عن 10 يوميا.
علاوة على ذلك، يمكن تمديد الهدنة طالما تم إطلاق سراح عشرة رهائن إضافيين يوميًا.
ولم يشر التقرير إلى إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين، لكن وزارة العدل الإسرائيلية نشرت قائمة تضم 300 اسم للسجناء الفلسطينيين الذين يمكن إطلاق سراحهم.
وجاء في بيان الحكومة أن “الحكومة الإسرائيلية ملتزمة بإعادة جميع الرهائن إلى وطنهم، وقد وافقت الليلة على الصفقة المقترحة كمرحلة أولى لتحقيق هذا الهدف”.
وقالت حماس إنه سيتم إطلاق سراح الرهائن الخمسين الأوائل مقابل 150 امرأة وطفلا فلسطينيا محتجزين في السجون الإسرائيلية، كما أكدت الحركة الفلسطينية في بيان أن اتفاق التهدئة سيسمح أيضا لمئات الشاحنات من المساعدات الإنسانية والطبية والوقود بالدخول إلى غزة.
وحول بنود الاتفاقية ، فقد تشمل وقف أعمال القتال، فضلا عن أن المفرج عنهم من جانب حماس سيكونون من النساء والأطفال، فضلا عن السماح بدخول مئات الشاحنات من المساعدات الإنسانية والطبية والوقود إلى قطاع غزة.

spot_img