ذات صلة

جمع

ما هي آخر تطورات خروج التحالف الدولي من العراق؟

منذ سنوات وتتواجد القوات الأمريكية بالعراق مما يخلق أزمات...

داعش يجبر الآلاف في موزمبيق على النزوح.. تفاصيل انتشار الإرهاب في إفريقيا

أزمة ذيوع الإرهاب في إفريقيا انتشرت بشدة مؤخرًا، ومع...

في زيارة عمل.. “زيلينسكي” يبحث مع ولي العهد السعودي تطورات أزمة الحرب مع روسيا

في زيارة هامة إلى المملكة العربية السعودية، لبحث أوجه...

حسابات امريكية.. هل ستوقف اسرائيل العمليات في غزة خلال شهر رمضان؟

حرباً مستمرة منذ أكتوبر الماضي في 2023، حيث بدأت...

الحوثي يضع شروطه.. وأميركا تطالب بالإفراج الفوري عن السفينة المختطفة

أزمات حوثية مرتبطة بخطف السفينة الإسرائيلية في البحر الأحمر، ليصل الأمر إلى مطالبات أميركية بالإفراج الفوري عن السفينة التي قامت ميليشيا الحوثي بخطفها مثل قراصنة “الصومال”.
بينما ربطت جماعة الحوثي اليمنية الإفراج عن السفينة التي تحتجزها وتقول إنها إسرائيلية، بوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، حيث قال القيادي بالميليشيا محمد علي الحوثي في تغريدة على موقع إكس: إذا أوقفت وكفت أميركا وإسرائيل عن قتل الفلسطينيين في غزة وأدخلت الماء والدواء والغذاء فعندها يمكن لها الحديث عن السفينة الإسرائيلية، فما قامت به البحرية يتفق مع مبدأ التعامل بالمثل.
ينما نددت الولايات المتحدة باحتجاز ميليشيا الحوثي اليمنية المدعومة من إيران سفينة شحن في البحر الأحمر، ووصفت ذلك بأنه انتهاك للقانون الدولي وطالبت بالإفراج الفوري عن السفينة وطاقمها.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ماثيو ميلر في مؤتمر صحفي: “احتجاز الحوثيين للسفينة جالاكسي ليدر في البحر الأحمر يمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي”.

وأضاف: “نطالب بالإفراج الفوري عن السفينة وطاقمها وسنتشاور مع حلفائنا وشركائنا في الأمم المتحدة بشأن الخطوات التالية المناسبة”.
بينما أعلنت جماعة الحوثي أنها احتجزت “سفينة شحن إسرائيلية” جنوبي البحر الأحمر واقتادتها إلى ميناء غربي اليمن، دون تحديد مكان السفينة، وفي وقت سابق، قالت إسرائيل إن الجماعة احتجزت سفينة في البحر الأحمر، لكنها “ليست مملوكة لإسرائيليين وليس من بين طاقمها إسرائيليون”، وكانت ترفع علم جزر الباهاما.
وذكر الجيش الإسرائيلي أن السفينة “غادرت تركيا في طريقها إلى الهند، وأفراد طاقمها مدنيون من جنسيات مختلفة، وليس من بينهم إسرائيليون. إنها ليست سفينة إسرائيلية”.

بينما أدان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي “بشدة الهجوم الإيراني على سفينة دولية”، متهما الحوثيين بخطف “السفينة المملوكة لشركة بريطانية وتديرها شركة يابانية بناء على تعليمات إيرانية”.

والعملية التي نفذتها ميليشيا الحوثي، جاءت بعد ساعات قليلة من إعلانهم أنهم سيستهدفون أي سفينة إسرائيلية أو تابعة لشركات أو رجال أعمال إسرائيليين، في المقابل، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال دانيال هاجاري: إن السفينة التي احتجزها الحوثيون في اليمن ليست إسرائيلية، ولا توجد أي اتصالات معها.
ويقول الباحث السياسي اليمني، مرزوق الصيادي، إن اليمن من الممكن أن يدخل صراعاً مع الولايات المتحدة نتيجة لقرصنة ميليشيا الحوثي على سفن دولية من تطورات للحرب التي دخلتها الميليشيا مع إسرائيل بالوكالة.
وأضاف الصيادي في تصريحات خاصة لـ”ملفات عربية”: أن الأزمة أصبحت كبرى وشعب اليمن يعاني منذ 9 سنوات، ومن الجيد الوقوف مع القضية الفلسطينية ولكن ليس بعمليات إرهابية مثل خطف السفن وإرهاب مدنيين ليس لهم علاقة بالحرب.

spot_img