ذات صلة

جمع

بوادر خلاف مذهبي تظهر في ليبيا.. أزمة جديدة في انتظار البلاد

رغم الشعارات المتزايدة مؤخرًا المطالبة بـ"ليبيا وسطية"، جاء المؤتمر...

مصادر: نتنياهو يحاول التقرب مجددًا لترامب بهدف التأييد المطلق لإسرائيل

بعد واقعة محاولة اغتيال المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية،...

السنوار كان في قلب إسرائيل لكن “الشاباك” لم يغتاله.. ما الأسباب؟

رغم محاولات البحث العديدة والمريرة لتصفيته، زعمت وسائل إعلام...

تشويه وبتر وتعذيب وترهيب نفسي.. كوارث خفية في السجون الحوثية

من تعذيب وتشويه للأعضاء وقطع الأصابع وبتر الأطراف، يعاني...

هجوم إرهابي على القوقاز في روسيا.. حصيلة قتلى جديدة وانتهاء العملية الأمنية

هجمات إرهابية جديدة ضربت روسيا مؤخرًا، حيث شهدت روسيا استنفاراً نتيجة لهجوم إرهابي في القوقاز الروسي. حيث شن مسلحون هجوماً على معبدًا يهوديًا وكنيستين أرثوذكسيتين في القوقاز الروسي. وقالت وكالات أنباء روسية نقلا عن رئيس منطقة داغستان في جنوب روسيا: إن أكثر من 15 من أفراد الأمن قتلوا في الهجمات بالمنطقة.

وذكرت الوكالات أن هناك قتلى بين المدنيين أيضا، كما أعلنت اللجنة الروسية لمكافحة الإرهاب، انتهاء “المرحلة النشطة” من عمليتها في ديربنت، مشيرة إلى مقتل مهاجمين اثنين.

قتل 15 شرطيًا على الأقل في الهجمات، التي استهدفت الأحد عدة كنائس في جمهورية داغستان الروسية في منطقة القوقاز، حسبما أفاد المسؤول المحلي سيرغي ميليكوف، وقال ميليكوف، في مقطع فيديو نُشر على تلغرام ليلا، إن “أكثر من 15 شرطيًا سقطوا ضحايا عمل إرهابي” في داغستان.

وأضاف: أنهم “قاموا بحماية السكان المدنيين.. على حساب حياتهم”، وأفادت الحصيلة الأولية، التي أعلنتها السلطات، بمقتل 8 من عناصر الشرطة وكاهن في الهجمات.
هذا وأعلنت لجنة مكافحة الإرهاب الروسية، الإثنين، انتهاء العملية التي شنت في داغستان.

وقام مسلحون بمهاجمة كنائس أرثوذكسية وكنيسا يهوديا في داغستان، وقعت الهجمات في عاصمة داغستان محج قلعة وفي مدينة ديربنت الساحلية. كشف مصدر في أجهزة إنفاذ القانون أن المسلحين من أنصار “منظمة إرهابية دولية” من دون أن يسميها، قتل في الهجمات كاهن في الكنيسة الأرثوذكسية الروسية يبلغ من العمر 66 عامًا في ديربنت، كذلك، قتل 15 شرطيًا على الأقل، في المقابل، 6 من المسلحين قتلوا بالرصاص خلال الهجمات.

وقالت لجنة مكافحة الإرهاب الروسية، الإثنين: “بعد القضاء على التهديدات المحدقة بحياة المواطنين وصحتهم تقرر وقف عملية مكافحة الإرهاب” في داغستان اعتبارًا من الساعة 05:15 بتوقيت غرينتش، جاء الهجوم بعد ثلاثة أشهر من مقتل 145 شخصًا في هجوم أعلن تنظيم داعش المسؤولية عنه استهدف قاعة للموسيقى بالقرب من موسكو، وكان أسوأ هجوم من نوعه تشهده روسيا منذ أعوام.

كما فتح مسلحون النار على سيارة تقل شرطيين، ما أدى إلى إصابة أحدهم، في سيرغوكالا، وهي قرية تقع بين محج قلعة وديربنت، حسبما نقلت وكالات أنباء روسية عن وزارة الداخلية المحلية.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجمات في منطقة شمال القوقاز المضطربة. ونقلت وكالة تاس الرسمية للأنباء عن مصدر بإنفاذ القانون أن من بين المهاجمين اثنين من أبناء رئيس منطقة سرجوكالا في وسط داغستان والذي احتجزته السلطات لهذا السبب.

spot_img