ذات صلة

جمع

بالقاهرة وتل أبيب.. بلينكن يبدأ جولته الثامنة في الشرق الأوسط

بعد نجاح العملية الإسرائيلية في قطاع غزة وتحرير 4...

حرب بالبالونات المملوءة بالنفايات بين كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية

حرب مشتعلة ما بين الكوريتين؛ مما أثار تصاعدًا كبيرًا...

ماذا يحدث.. اشتعال النار في سفينتين بعد إصابتهما بصواريخ قبالة سواحل عدن

استكمالًا لما تقوم به مليشيات الحوثي الإرهابية في البحر...

كيف عاملت حماس الأسرى المحررين في النصيرات؟

معاملة الإسرائيليين من قبل حركة حماس هي أهم الموضوعات...

ماذا قدمت الولايات المتحدة في عملية تحرير الرهائن؟

منذ أن بدأت اليوم إسرائيل العملية الخاصة في مخيم...

بالقاهرة وتل أبيب.. بلينكن يبدأ جولته الثامنة في الشرق الأوسط

بعد نجاح العملية الإسرائيلية في قطاع غزة وتحرير 4 رهائن بات اقتراح الهدنة الأمريكي على المحك، خاصة مع استمرار التصعيد الإسرائيلي داخل قطاع غزة، وهو ما ينذر بمزيد من الأزمات في الأيام المقبلة.

وتسعى الإدارة الامريكية لوقف الحرب حاليًا مع إقرار هدنة تتم على ثلاث مراحل وفق خطاب الرئيس بايدن، ولذلك يقوم وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن بجولة في المنطقة تشمل القاهرة وتل أبيب، حيث يبحث بلينكن أهداف الهدنة المحتملة وكيفية صياغتها مع طرفي النزاع.

وقد وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، العاصمة المصرية القاهرة، في مستهل جولة ثامنة في المنطقة، لبحث جهود وقف إطلاق النار في قطاع غزة، والدفع قُدماً باقتراح الرئيس الأمريكي جو بايدن للتهدئة.

ومن المقرر أن يلتقي بلينكن، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قبل أن يتوجه في وقت لاحق إلى إسرائيل للقاء نتنياهو، وأفادت تقارير إعلامية، أن بلينكن سيتناول خلال محادثاته مع الرئيس السيسي الحلول التي تسمح بإعادة فتح معبر رفح بين مصر وقطاع غزة المغلق منذ شهر.

وسيطر الجيش الإسرائيلي على الجانب الفلسطيني من المعبر متهمًا مصر بأنها مسؤولة عن إغلاقه، وستشمل كذلك جولة وزير الخارجية الأمريكي قطر والأردن، وسيناقش خلالها بلينكن مع زعماء المنطقة جهود التوصل لاتفاق للإفراج عن الرهائن الإسرائيليين في غزة وبدء هدنة إنسانية تسمح بدخول المزيد من المساعدات للمدنيين في القطاع.

تشدد الولايات المتحدة الضغط الإثنين؛ للدفع باتجاه هدنة في قطاع غزة، حيث يستمر القصف، إذ طلبت واشنطن من مجلس الأمن التصويت على مشروع قرار يدعو إسرائيل وحركة حماس إلى وقف إطلاق النار، وذكرت مصادر دبلوماسية أنه قد يجرى التصويت على هذا النص الذي يدعم المقترح الذي كشفه الرئيس الأمريكي جو بايدن في 31 مايو.

وبحسب النسخة الثالثة لمشروع القرار التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس، ينص المقترح في مرحلة أولى على وقف إطلاق نار “فوري وكامل” وإطلاق سراح الرهائن وانسحاب الجيش الإسرائيلي من “المناطق المأهولة في غزة ” وإدخال مساعدات إنسانية.

وبينما لم تعطِ حركة حماس ردها الرسمي حتى الآن على المقترح الأمريكي فقد طالب القيادي البارز في حماس سامي أبو زهري الولايات المتحدة، يوم الاثنين، بالضغط على إسرائيل لإنهاء الحرب في غزة.

وقال لوكالة روتيرز للأنباء: “ندعو الإدارة الأمريكية إلى ممارسة الضغط على الاحتلال لوقف الحرب على غزة، وإن حركة حماس مستعدة للتعامل بإيجابية مع أي مبادرة تفضي إلى إنهاء الحرب”، على حد تعبيره.
ويقول الباحث السياسي وأستاذ العلوم السياسية طارق فهمي: إن بلينكن في القاهرة من أجل معبر رفح، وأيضًا المقترح الأمريكي، حيث إن القاهرة هي المنوطة بالحديث وحل الأزمات التي حدثت سابقًا بين إسرائيل وحركة حماس، وبالتالي تواجدها في مفاوضات الهدنة هاماً جداً للجانب الأمريكي، خاصة مع التصعيد الإسرائيلي الحالي وغلق مصر لمعبر رفح في ظل استمرار إسرائيل بالتواجد على الجانب الآخر.
وأضاف فهمي في تصريحات خاصة لملفات عربية، أن الولايات المتحدة تسعى لوقف الحرب قبل انتخابات نوفمبر المقبل، وبالتالي هناك مساع كبرى تقوم بها بداية من اقتراح هدنة وجولات مستمرة من بلينكن نحو أطراف الصراع بهدف التوصل لحلول.