ذات صلة

جمع

“الملاعب بُنيت على دماء العبيد”.. مشجعو كرة القدم البريطانيون يقاطعون كأس العالم في قطر

مقاطعات عالمية واسعة يشهدها مونديال قطر بسبب انتهاكات الدوحة...

كيف دعمت قطر الإخوان المسلمين في ألمانيا بملايين الدولارات؟.. “صنعت دولة إرهابية بأوروبا”

رغم محاولاتها المضنية لتحسين صورتها وإضفاء واجهة لامعة لها،...

لماذا قرر أردوغان نقل غريمه دميرطاش من السجن.. هل يحاول مغازلة الأكراد قبل الانتخابات؟

بعد كشف زيف وتكرار وعوده الانتخابية ومع الأزمة الاقتصادية...

قطر ترضخ للمشجعين الشواذ.. الدوحة تتخذ “خطوات حقيقية” من أجل سلامة المثليين بالمونديال

بعد وعود قطرية مضللة بحماية المثليين على أرضها، عارضت فيها الدوحة بكل السبل أسس وقواعد التعاليم الإسلامية، لأجل جذب المشجعين لها، لتحاول لاحقا تحسين صورتها بطرق أخرى، لتتعرض لانتقادات أجنبية ومن ثَم تسارع بإعلان إجراءات لحماية الشواذ خلال احتفاليات كأس العالم.

وخلال الساعات الماضية، قال وزير الخارجية القطري: إن قطر اتخذت “خطوات حقيقية” من أجل سلامة المشجعين المثليين.

وأعلن وزير الخارجية، جيمس كليفرلي، أن قطر اتخذت “خطوات حقيقية” لضمان سلامة المشجعين المثليين الذين يحضرون كأس العالم.

وقال كليفرلي لبي بي سي: إنه أجرى “محادثات صعبة” مع نظرائه القطريين وكان واضحًا مدى جدية تعامل المملكة المتحدة مع القضية.

شهدت الفترة التي تسبق البطولة إثارة مخاوف بشأن مجتمع الميم وكذلك حقوق الإنسان الأوسع في قطر.
تظل المثلية الجنسية غير قانونية بموجب قوانين البلاد.
عاد السيد كليفرلي لتوه من قطر ، حيث التقى بالشرطة البريطانية والمسؤولين القنصليين بالإضافة إلى وزراء من الحكومة القطرية، ولدى سؤاله عما إذا كانت قطر آمنة لعشاق المثليين، قال: إن حقوق المثليين هي قضية “أثارها على مدى عدة سنوات” أثناء عمله مع المضيفين استعدادًا للحدث.

وقال: “لقد أوضحت أننا نشعر بقوة تجاه هذه القضية، وفي الواقع إن إحدى مزايا وجود علاقة قوية مع الدول الأخرى هي أنه يمكنك إجراء هذه المحادثات الصعبة، يعرف القطريون مدى جدية تعاملنا مع هذه القضية وقد اتخذوا خطوات حقيقية لضمان أن مشجعي كرة القدم المثليين آمنون ويشعرون بالأمان ويمكنهم الاستمتاع بكرة القدم.”

تحلى بالاحترام في قطر ، هكذا قال الوزير لـ LGBT
مشجعو ويلز LGBT “لا يحترمون” في افتتاح كأس العالم.

وجاء ذلك القرار القطري، لأجل إرضاء أميركا على حساب الإسلام، إذ سبق أن وصف وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الثلاثاء منع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لشارة دعم المثليين خلال المباريات في كأس العالم في قطر بأنه “مقلق”.

وقال بلينكن في الدوحة بعد ساعات من مشاهدته مباراة الولايات المتحدة وويلز، في مؤتمر صحافي: إنه لا يجب أن يتم تخيير أي فريق بين “دعم قيمه” وخوض المباريات.

وسبق أن أعلنت سبعة منتخبات أوروبية مشاركة في مونديال قطر 2022 أنها عدلت عن قرارها بارتداء قادتها شارة دعم المثليين خلال المباريات لتجنب العقوبات، معربة في بيان مشترك الإثنين عن “خيبة أمل” من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وأصدرت منتخبات إنكلترا، ويلز، بلجيكا، الدنمارك، هولندا، ألمانيا وسويسرا بياناً قالت فيه: إن “فيفا كان واضحاً جداً في أنه سيفرض عقوبات رياضية إذا ارتدى قادتنا شارات (داعمة للمثليين) في الملعب”.

وردا على سؤال بعد إجراء محادثات مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، قال بلينكن: إنه “لأمر مقلق دائما عندما نرى أي قيود على حرية التعبير”، وبحسب الوزير الأميركي “لا ينبغي إجبار أي شخص في ملعب كرة القدم على الاختيار بين دعم قيمه أو اللعب”.

فيما قالت صحيفة “الغارديان” البريطانية: إن الاتحاد العالمي لكرة القدم “فيفا” والسلطات القطرية أجريا محادثات عاجلة بعد مصادرة قبعات مشجعي منتخب ويلز التي حملت ألوان علم قوس قزح.