ذات صلة

جمع

إحباط أكبر عملية تهريب مخدرات في الأردن.. ما تفاصيلها ومن يقف ورائها؟

تمكنت السلطات الأردنية من إحباط أكبر عملية تهريب مخدرات، بعد أن كانت في طريقها إلى إحدى دول الجوار، اليوم الأربعاء، حيث تم القبض على أفراد عصابتين مرتبطتين بشبكات إقليمية.

وجاءت تلك العملية، التي أُحبطت نتيجة رصد ومراقبة استمرت نحو شهرين، وتعتبر أكبر عملية تهريب يشهدها الأردن منذ سنوات.

وأعلنت مديرية الأمن العام الأردنية – في بيان لها-، أنه تم إحباط عمليتي تهريب نحو 9.5 مليون حبة مخدرة و143 كيلوغراما من مادة الحشيش المخدرة والإطاحة بأفراد العصابتين.

وفككت إدارة مكافحة المخدرات خيوط عمل العصابتين “بعد جهود استخباراتية وعملياتية بُذلت على مدار شهرين متواصلين من العمل والتحقيق، لمتابعة المشتبه بهم وكشف أنشطتهم الإجرامية داخل المملكة وارتباطهم بالشبكات الإقليمية لتهريب المخدرات والأذرع التابعة لها”.

وقالت المديرية – في بيانها-: إن إدارة مكافحة المخدرات تابعت منذ شهرين تقريبًا معلومات أولية عن قيام مجموعتين من الأشخاص من المرتبطين بشبكات تصنيع وتهريب المخدرات الإقليمية، بالتحضير لتهريب كمّيات كبيرة من المواد المخدرة.

وأكّدت أنه “بناءً على المعلومات الواردة قامت الإدارة بتشكيل فرق تحقيقية خاصة من إدارة مكافحة المخدرات والأجهزة الأمنية الأخرى، لمتابعة تلك المعلومات والتحقّق منها، ومراقبة كل مَن يُشتبه بتورطه أو مشاركته في عمليات التهريب”.

وذكرت أنّ “الفرق التحقيقية عملت بشكل منفصل لمتابعة مجموعتي التهريب كلًا ضمن نطاقات التحقيق الخاصة بها، ومن خلال التحقيق المستمر بدأت معالم الشبكات والأشخاص المشتبه بهم تتضح للمحققين”.

وتوصل فرق التحقيق إلى “تحديد آليات ومخططات التهريب التي تشابهت في أسلوبها الجرمي المستخدم وهو إخفاء المخدرات بآليات إنشائية ثقيلة، وهو ما أشار بشكل أولي لارتباط العصابتين بالشبكة الإجرامية الإقليمية ذاتها، رغم عدم وجود صلة مباشرة في نشاطيهما داخل الأردن”، بحسب البيان.

وأشارت مديرية الأمن العام إلى أنّ الفرق التحقيقية في القضية الأولى تمكّنت من تحديد تفاصيل عملية التهريب وموعد تحرّك الآلية الثقيلة نحو المعبر الحدودي، حيث تم ضبط المركبة فور وصولها وعُثر بداخلها على 3 ملايين و100 ألف حبة مخدرة أُخفيت بمخابئ سرية تم تجهيزها في جسم المركبة.

وأوضح البيان، أنه بالتزامن مع ضبط المركبة وسائقها، وُضعت الخطط اللازمة لضمان ضبط ضالعين اثنين بعملية التهريب كانا يخططان للتواري عن الأنظار لحظة تنفيذ عملية التهريب.

وأكد أنه في الوقت ذاته كانت الفرق التحقيقية في القضية الثانية تواصل عملها لمتابعة العصابة الأخرى التي تبيّن أنها مكوّنة من خمسة أشخاص بينهم عناصر مرتبطة بشبكات تهريب مخدرات إقليمية.

كما أن الفرق تمكّنت من تحديد مكان الآلية الثقيلة ومداهمته وضبط الآلية التي عُثر بداخلها على ما يقارب 5 ملايين حبة مخدرة أُخفيت بمخابئ سرّية بجسم المركبة، وألقي القبض على ثلاثة أشخاص من الضالعين بالعملية.